������������ �������������� �������������� ���������������� ����������

 
والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة
الآية 8 من سورة النحل
أول ما بدأ لعب رياضة البولو كان في فارس قبل ألفي عام. وأدخل المنغوليون هذه الرياضة إلى الهند، واتخذها المغول المسلمون كرياضة وترفيه. وتعلم جنود الجيش البريطاني هذه الرياضة من المسلمين الهنود في خمسينيات القرن التاسع عشر ونقلوها إلى إنجلترا. واليوم تعتبر رياضة البولو رياضة إنجليزية تقليدية. يتم تربية وتدريب خيول البولو، التي عادة ما تكون من أصول عربية، بحيث تزيد سرعتها بسرعة وتلتفت بسرعة. وكل هذه الصفات، إلى جانب المتانة والذكاء، تجعل من خيول البولو مثالا رائعا على مخلوقات الله.
ركن الصورالسابقالتالي